أخبار عاجلةأخبار لبنان

عراجي: وصلنا الى مرحلة من الانهيار في القطاع الطبي

السفير نيوز_لبنان 🇱🇧

أشار رئيس ​لجنة الصحة النيابية​ النائب ​عاصم عراجي​ بعد اجتماع اللجنة، الى أنه “ناقشنا جدول اعمال اللجنة، عن القانون رقم 544 الصادر عام 96، والاقتراح المتعلق باخضاع الموظفين للمؤسسات العامة لنظام التقاعد والصرف من الخدمة. هناك 33 مستشفى حكوميا منذ العام 1996، بدأ العمل فيها وتم انشاء مؤسسة لادارة ​المستشفيات الحكومية​، منذ العام 96 هذا النظام يسير، بأن كل مؤسسة لديها استقلال معنوي ومالي واداري. هذه التجربة على أرض الواقع لم تكن ناجحة، لذلك دائما هناك مشاكل في المستشفيات الحكومية بالنسبة لموضوع رواتب الموظفين الذين يقبضون رواتبهم بعد 6 او 7 أشهر، وصرختهم دائما مرتفعة بأنهم لا يقبضون. ولا أتحدث عن كل المستشفيات انما معظم المستشفيات الحكومية، هناك تأخير برواتب الموظفين. لذلك هناك اقتراح مقدم من النائب ​بلال عبد الله​ وآخر تقدم به عشرة نواب. هذان الاقتراحان من اجل انصاف الاجراء العاملين في المستشفيات الحكومية. وقد تم نقاش مطول بالنسبة لاقتراح القانون وعدنا الى القانون القديم الصادر عام 1966 الذي انشأ المستشفيات الحكومية كمؤسسات عامة. وبعد النقاش الطويل تم الاتفاق على تشكيل لجنة فرعية من اجل هذين الاقتراحين وايضا للرجوع الى القانون الصادر عام 1996 من أجل الوصول الى قواسم مشتركة تتمكن من حفظ حق الموظفين الذين يعملون في المستشفيات الحكومية”.

واكد عراجي ان “هذا الوضع غير مقبول، وقد وصلنا الى مرحلة من الانهيار في القطاع الطبي بشكل كامل، هناك هجرة للاطباء، عدا عن الذين لا يتقاضون رواتبهم، اضافة الى الكلفة العالية التي يدفعها المريض في المستشفيات نتيجة انهيار الليرة اللبنانية، وهناك 700 صيدلة اقفلت. اذا، نحن في وضع صعب ويفترض التدخل في موضوع الدواء من قبل الحكومة ولا يجوز ان يستمر الوضع على ما هو عليه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى