أخبار عاجلةأهم الأخبار

إسرائيل ترد بعد سقوط صاروخ سوري قرب مفاعل ديمونة النووي

السفير نيوز_لبنان 🇱🇧

قال الجيش الإسرائيلي إن صاروخا سوريا انفجر في جنوب إسرائيل يوم الخميس، في حادث أطلق صفارات الإنذار بمنطقة قريبة من مفاعل ديمونة النووي ودفع إسرائيل لشن هجوم داخل سوريا.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الصاروخ من طراز إس.إيه-5 سطح/جو وأطلقته القوات السورية على طائرة إسرائيلية. وأضاف أن الصاروخ تجاوز الهدف وحلق فوقه ليصل إلى منطقة ديمونة على مسافة 200 كيلومتر جنوبي الحدود السورية.

ومضى قائلا إن الصاروخ لم يصب المفاعل وسقط على بعد نحو 30 كيلومترا منه.

وقال الجيش في بيان آخر إن تحقيقا أوليا أظهر أن الأنظمة الإسرائيلية المضادة للصواريخ لم تعترض الصاروخ. وذكرت مصادر أمنية إسرائيلية إن الصاروخ انفجر في الجو.

وردا على ذلك، شنت إسرائيل هجمات ليل الأربعاء داخل سوريا على عدد من بطاريات الصواريخ من بينها البطارية التي أطلقت الصاروخ إس.إيه-5، حسبما قال المتحدث العسكري.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لهجوم إسرائيلي استهدف مناطق في ضواحي دمشق.

وتابعت “تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”. وأضافت أن أربعة جنود أصيبوا في الهجوم كما وقعت بعض الخسائر المادية.

وقال عسكري سوري منشق إن الضربات الإسرائيلية استهدفت مواقع قرب بلدة الضمير التي تقع على بعد حوالي 40 كيلومترا شمال شرقي دمشق حيث توجد جماعات مسلحة مدعومة من إيران. واستهدفت إسرائيل المنطقة مرارا في هجمات سابقة.

وعلق عوزي روبين خبير الصواريخ الإسرائيلي على افتراض أن يكون صاروخ سوري مضاد للطائرات قد تجاوز هدفه وحلق لمسافة طويلة داخل إسرائيل قائلا إن هذا الافتراض “يتفق مع خصائص” الصاروخ إس.إيه-5.

وقال من الصعب جدا تتبع مسار صاروخ مضاد للطائرات ضل طريقه وهبط في موقع غير مقصود”.

وتابع “نظم الدفاع الجوي الإسرائيلية قادرة نظريا على تنفيذ عملية اعتراض كهذه بقدر جيد من الاستعداد، لكن ذلك يمثل أقصى حدود قدراتها”.

وتابع أنه لو كان السوريون يرغبون في مهاجمة ديمونة لاستخدموا أسلحة أكبر موجودة بترسانتهم مثل صواريخ سكود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى