عربي و دولي

هيئة قناة السويس: سرعة الرياح والعاصفة الترابية ساهمتا في حادثة جنوح السفينة

السفير نيوز _ لبنان🇱🇧

أكّد رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع، اليوم السبت، أنه “لا توجد وفيات أو إصابات أو تلوث ناتج عن جنوح السفينة في القناة”.

وفي مؤتمر صحفي لشرح ما تمّ من إجراءات خلال الأيام الماضية في محاولة تعويم السفينة، أشار ربيع إلى أن “السفينة الجانحة أغلقت المجرى الجنوبي للقناة”، مؤكداً أنها “اخترقت ضفة القناة بعد جنوحها”.

وأشار ربيع إلى أن “عدد السفن المنتظرة حتى الآن للعبور في القناة 321 سفينة”، مؤكّداً أنه “يتم تقديم كافة الخدمات اللوجستية للسفن”.

وأوضح رئيس هيئة قناة السويس أنه تم تشكليل غرفة عمليات لوضع خطة عمل للتعامل مع جنوح السفينة، مشيراً إلى أن “الحادث وقع بالمدخل الجنوبي للقناة”.

كذلك أكّد أن “سرعة الرياح والعاصفة الترابية ساهمتا في وقوع الحادث”، موضحاً أن “عدة دول قدمت عروضاً للمساعدة، والهيئة تدرس الاستعانة بهم كخطة بديلة”.

وأوضح المسؤول المصري أنه “تمّ توسيع عمليات الحفر حول السفينة للمساعدة على تعويمها”، واصفاً العملية بـ “المعقدة”، ومؤكّداً أن “السفينة الجانحة لم تتحرك حتى الآن، ولكن المؤخرة بدأت بالتحرك الليلة الماضية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى