عربي و دولي

طهران تعتبر قرار محكمة العدل الدولية “انتصارا قانونيا” لإيران

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن بلاده حققت “انتصارا قانونيا” في أعقاب إعلان محكمة العدل الدولية أنها مخولة النظر في العقوبات الاقتصادية التي أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب فرضها على طهران.

وكتب ظريف عبر تويتر أن المحكمة ومقرها في لاهاي، “رفضت كل الاعتراضات المبدئية للولايات المتحدة في القضية التي رفعتها إيران على خلفية العقوبات الأمريكية غير القانونية”.

ورأى أن الجمهورية الإسلامية حققت من خلال ذلك “انتصارا قانونيا آخر بعد أمر الثالث من تشرين الأول/أكتوبر 2018″، في إشارة الى أمر أصدرته المحكمة في ذاك التاريخ، وطلبت بموجه من واشنطن رفع العقوبات التي تستهدف السلع “ذات الغايات الانسانية”.

لكن المحكمة أقرت في وقت سابق بصلاحيتها النظر في المسألة.

وقال رئيسها عبد القوي أحمد يوسف إن المحكمة “لديها الاختصاص القضائي (…) للنظر في الطلب المقدم من جمهورية إيران الإسلامية”.

ويمكن للحكم النهائي في هذه القضية أن يتطلب أشهرا أو حتى بضعة أعوام.

ورأى ظريف أن إيران “لطالما احترمت القانون الدولي بشكل كامل”، وأن الوقت حان لكي تحترم الولايات المتحدة “التزاماتها الدولية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى